تنميـة مدينـــــة أسوان الجديــــدة

تنميـــة مجتمـع مديني مستحدث متجانس

كيــــــان عمرانـــي حضــري بفعل إرادي

 
   
  الموقع : محافظة أسوان - مصر   المالك : وزارة الاسكان   السنة : 1999    الموقف التنفيذي : قيد التنفيذ  
                 
 

نتوجه هنا إلى عمران مدينة جديدة لبناء مجتمع مديني مستحدث له قدرته الذاتية على المعاش ، متناغم مع طبيعة موقعه وبيئته الحضرية الممكنة ومتجانس مع مكوناته الاجتماعية السكانية والاقتصادية المتوالدة ، مما يضمن له الوجود واستدامة هذا الوجود ؛ فتنمية عمران مدينة أسوان الجديدة محصلة تفاعل عمليات تنموية اقتصادية واجتماعية ، ويمكن أعتبارها حسب ما أنتهت إليه الدراسات المتخصصة هي محصلة التوازن بين التنمية كأساس اقتصادي والتنمية العمرانية الإسكانية المتكونة بفعل إرادي .. وقد فرضت ظروف الموقع المخصص لتلك المدينة الجديدة نسق التنمية الشريطية للعمران في توازي مع النيل ، وامكانية ربط المدينة بشريان الحياة الرئيسي "نهر النيل" عن طريق أعصاب للحركة والأنشطة العمرانية ومراكز الخدمات على أختلاف مستوياتها في كيان مجتمع حضري مستحدث من بيئته الطبيعية لموقع المدينة نفسها ..

 
         
                 
 
 

يمتد موقع مدينة أسوان الجديدة بطول 6 كيلو متر من الجنوب إلى الشمال وبعمق متوسط حوالى 2.2 كيلو متر ، وبذلك تبلغ المساحة الأجمالية للمدينة حوالى 3172 فدان ، الموقع المخصص للمدينة يتميز بسمات وطبائع  تؤثر على تشكيل البنية العمرانية لمجتمع السكان ، نوجزهذه الطبائع والسمات في :

- بانوراما طبيعية ومنطقة جروف وتلال تنحدر نحو السهل الفيضي للنيل شرق المدينة يمكن تنميتها عمرانياً .

- الشاطئ النيلى الواجهة الشرقية والرئيسية للمدينة الجديدة وأحد المداخل الرئيسية لها .

- وجود جزيرة "بهريف" الغنية بأشجارها ونخيلها .

- الأراضي الزراعية في السهل الفيضي وخلفه هضبة الصحــراء الشرقية .

- العمق الصحراوي جهة غرب المدينة وامكانيات الأمتداد المستقبلي .

- الكوبرى الجديد عند الموقع يكمل الشبكة الأقليمة لأسوان شرق وغرب النيل .

- التقارب مع طريق كوم أمبو ـ أسوان غرب النيل (طريق دراو) .

- وجود خط نقل هوائي كهربائي جهد 500 كيلو فولت من السد العالي .

- تقع المدينة خارج نطاق الوديان المحتمل أن تحمل مياه السيول إلى النيل وكذلك خالية من الكثبان الرملية .

تفرض تلك المحددات والامكانات  بموقع المدينة رؤيـة لهيكلة بناء عمران المدينـــة على نسقين ومنطقتين ..

- المنطقة غرب المدينة بين خطي كونتري 120 ـ 160 متر مناسبة لإقامة التجمعات السكنية ضمن التنمية الاجتماعية الإسكانية .

- المنطقة شرق المدينة وانحدارها حتى السهل الشاطئي للنيل ومن التجمعات التقليدية تناسب التنمية السياحية كقاعدة تنموية اقتصادية .

 
                 
 

المخطط العام التفاعلي Action Plan للمدينة ..

         

 

 
     

تقوم الفكرة الأساسية للمخطط على أحترام الثوابت والمعايير والمبادئ العمرانية ، وما أنتهت إليه الدراسات النوعية المتخصصة ، وما فرضته المحددات والامكانات الطبيعية للموقع ، ويستهدف المخطط تحقيق متطلبات المجتمع والسكان في البيئة المحلية ، وذلك من خلال أستقراء الأوضاع الراهنة ، لتشكيل البناء الهيكلي لعمران المدينة الجديدة ، مع الأخذ في الأعتبار المتغيرات الحادثة والمعطيات البيئية . وتعتمد بلورة المخطط على التوازن والتكامل بين النمطين الأساسيين لتنمية منطقتي الموقع الغربية والشرقية حسب معطيات وطبيعة المكان ، كأساس للتنمية الشاملة لعمران المدينة الجديدة ونحدد هذين المحورين فيما يلي :  

- التنمية العمرانية الاجتماعية والإسكانية في الهضبة شـبة المستوية غرب المدينة

أنتهت الدراسات أن الحجم السكانى الأجمالى للمدينة حوالى 95 الف ساكن تشكل حوالي 24 ألف أسرة ، وبتطبيق الكثافات المقترحة على فئات الدخل حسب الدراسات السكانية والاجتماعية ، أمكن تحديد أجمالي المسطح السكني لمدينة أسوان الجديدة حوالي 600 فدان ، ويشمل برنامج الإسكان المستويات التالية مع ملاحظة أن تلك تعطي مؤشراً مبدئياً لتخطيط المناطق السكنية ..  

- الإسكان المتميز يمثل 3% من أجمالي السكان .

- الإسكان فوق المتوسط والمتوسط يمثل 30% من أجمالي السكان .

- الإسكان المتوسط والاقتصــــادي يمثل 67% من أجمالي السكان .

 

- التنمية الاقتصادية في المنطقة المنحدرة حتى السهل وشاطئ النيل شرق المدينة

أنتهت الدراسات الاقتصادية إلى أن محاور النشاط قد تبلورت في ثلاث مجموعات من الأنشطة الرئيسية هي الأنشطة السياحية والأنشطة الصناعية والأنشطة الخدمية ، ومجموعتين من الأنشطة المساعدة هي الأنشطة الزراعية وأنشطة البناء والتشييد .. وتقدر فرص العمل التي ستوفرها مجموع تلك الأنشطة إلى حوالي 20500 فرصة عمل موزعة بين الأنشطة المختلفة ؛ أي أن العمالة المقيمة والمشتغلة بمدينة أسوان الجديدة تمثل حوالي 80% من جملة العمالة القاطنة بها ؛ وهو ما يعني أن العمالة المقيمة لأغراض السكن فقط وتعمل في مدينة أسوان القائمة تمثل 20% من جملة القوي العاملة في الأنشطة الاقتصادية بالمدينة الجديدة .

يقوم المخطط العام التفاعلي لمدينة أسوان الجديدة على عدة مبادئ أساسية لطبائع عمران ، تتمثل في تكامل الاستعمالات على اختلافاتها بين سكنية وسياحية وخدمات عمرانية ، في تدرج هرمي تصاعدى ، أما مناطق التنمية الإسكانية تتدرج من المجموعة السكنية إلى وحدة الجوار السكنية (الحارة بمفهوم حضري معاصر) فالحى حتى تصل فى تدرجها الى المستوى العمرانى الأشمل للمدينة ، ويشكل المخطط فى هذا البناء التصاعدى البيئة العمرانية ويحقق الملائمة الإنسانية والاجتماعية للسكان من الخصوصية إلى العمومية ، بينما تنفصل منطقة التنمية السياحية عن الإسكانية فى تتابع وتوالي من الشاطئ النهري إلى العمق العمرانى فى تدرج متمشياً مع البيئة الطبوغرافية والخصوصية العمرانية . ويحقق المخطط العام التوازن بين الأرض والبيئة كمعطيات طبيعية من جهة ، وبين نشاط السكان وأنماط استهلاكاتهم كمتطلبات اجتماعية وإنسانية من جهة أخرى ، ويستهدف خلق مجتمع عمراني مستحدث متجانس بين فئات الدخل والفصل بين المستويات المتباينة دونما عزل طبقي اجتماعي والدمج بين المستويات المتقاربة دون أنصهار يؤدي إلى فقدان الهوية والخصوصية الاجتماعية ، يرسم المخطط العام التفاعلي للمدينة هذا النسق العمراني من ايجاد مناطق عمرانية تضم الفئات المتجانسة أو المتقاربة .وتتشكل بنيوية عمران المنطقة السكنية لمدينة أسوان الجديدة من وحدات الجوار السكنية بشكل خطي حول القصبة المحورية للخدمات التجميعية المحلية والمنطقة المفتوحة الشريطية في قلب المدينة وبطولها من الجنوب إلى الشمال تفتح عليها وحدات الجوار ، ويتراوح عدد وحدات الجوار السكنية 12 ـ 15 وحدة ، منها 3 ـ 4 وحدات للإسكان المتوسط ، و 6 ـ 8 وحدات للإسكان الاقتصادى ، ومنطقة لإسكان الحرفيين وأخرى للإسكان النوبي بالإضافة لمنطقة إسكان الشباب ، ومنطقة للإسكان المتميز .. يترواح حجم كل وحدة جوار من 6 ـ 8 ألاف ساكن بمساحة أجمالية تقدر بنحو 50 ـ 60 فداناً ، وتنقسم كل وحدة جوار إلى 3 ـ 4 مجموعات سكنية ، وتمثل المجموعة اللبنة الأساسية في بنية المنطقة السكنية في المدينة الجديدة ؛ وتم تقسيم المدينة إلى أربعة أحياء سكنية أو قطاعات ، يضم كل قطاع 3 ـ 4 وحدات جوار أو ثلاث مناطق إسكانية نوعية ، وبالتالي متوسط الحجم السكاني للقطاع حوالي 24 ـ 30 ألف ساكن ، ويشغل مساحة أجمالية قدرها حوالي 180 ـ 200 فدان ، حسب مستويات الإسكان المحددة لذلك وطبقاً للكثافات السكانية المعيارية المعتمدة والمتوافقة مع المجتمع المحلي ومتطلباته . وتتشكل مورفولوجية المدينة وهيكلها العمراني من شبكة طرق خطية يتكون نسيجها من شرايين رئيسية موازية للمحور الطولي الجنوبي الشمالي وأخرى عمودية مما يناسب أيضاً الملائمة المناخية والبيئية للموقع وأستغلال الامكانات الطبيعية المتاحة .

 
                 
 

الخدمـات العمرانية ..  يشمل المخطط العام التفاعلي خدمات عمرانية تمثل العصب الحيوي ضمن طبائع لعمران المدينة الجديدة على اختلافاتها في تدرج هرمي تصاعدى ، وتتنوع الخدمات على النحو التالي ..

- خدمات المناطق الإسكانية .. أعتمد مخطط مدينة أسوان الجديدة على المحاور الطولية لخدمات مجتمع المدينة ، كما إستخدم التدرج الهرمى والوظيفى فى توزيع تلك الخدمات المركزية على المستوى المدينة (قصبة المدينة) إلى خدمات القطاعات والأحياء (قصبة التجمعات العمرانية) ، ويشمل محور خدمات وحدة الجوار وتفرعاتها داخل المجموعات السكنية ، وتقوم تلك المحاور بدور عمراني ، تتواصل به ومن خلاله العلاقات التبادلية الاجتماعية والعمرانية الحضرية كنسق تنموي عام . وتتواصل هذه المحاور في سلسلة متتابعة ومستمرة من الخدمات الشهرية إلى الخدمات الأسبوعية حتى الخدمات اليومية على مستوى الحي أو وحدة الجوار ، هذا مع مراعاة المعايير المعتمدة لتلك الخدمات ، بما يلبي الإحتياجات الأساسية ومتطلبات الإستعمالات الإسكانية بمختلف مستوياتها .

- خدمات المنطقة السياحية .. وتشمل مركز الخدمات السياحية الترويحية (الترفيهية) والأماكن المفتوحة ويعتبر من أهم عناصر الجذب السياحى ، ويشمل سينما تسمح بالإستخدمات المتعددة (مثل الحفلات الموسيقية وعرض المسرحيات) بالإضافة إلى سينما مكشوفة ومسرح مكشوف يمكن ضم السينما إلى المسرح المكشوف متخصص في الفنون الشعبية المحلية والنوبية داخل المركز الرئيسى . كما قد تتضمن متحف تاريخي واثنوجرافي ومركز الخدمات الثقافية ومكتبة عامة (قصر ثقافة جماهيرية) وصالة متعددة الأغراض فى المركز الرئيسى للمنطقة السياحية ... بالإضافة إلى مركز للخدمات التجارية والخدمات العامة والأدارية والأمنية .

- خدمات المنطقة الرياضية .. لما كان جو المنطقة مناسب لمختلف أنواع الرياضة فقد روعى عند دراسة الأنشطة الرياضية المقترحة أن تكون الرياضة عنصراً أساسياً فى تنمية البرامج السياحية لمدينة أسوان الجديدة ، ولذا يجب أن يراعى توفير الامكانية والخدمات للأنشطة الرياضية الجماعية والفردية من نادى رياضى لمختلف الألعاب والملاعب ، وصالة ألعاب رياضية وحمام سباحة خارجي ، ومركز ركوب خيل (رياضة للفروسية) ومضمارهجن ، والمساحة المقترحة لمركز الفروسية حوالي 60 فدان وهى كافية للممارسة رياضة الفروسية ولرياضة ركوب الخيل وغيرها من المباريات السياحية مثل سباق الجمال التي تشتهر بها منطقة أسوان .

 
       
   منطقة سكانية وخدماتها        الشريط النهري كجزء من التنمية السياحية  
 

إجمـــالاً .. إن تنمية عمران مدينة أسوان الجديدة تقوم على الأستفادة من السمات والطبائع  القائمة والحادثة في ذات المكان وتؤثر على التشكيل العمراني للمدينة والبنية العمرانية لمجتمع السكان ، وفرضت تلك السمات رؤيـة لهيكلة بناء عمران المدينـة على نسقين نتيجة طبيعة الموقع المنقسمة إلى منطقتين . ويحقق هذا النسق امكانيات الإمتداد المستقبلي كأساس للعمران مع تحقيق المرونة المطلوبة ، من خلال التوازن بين الأرض والبيئة والنشاط السكاني والإسكاني على المستوى الجمعي مع فكرة وحدة الجوار السكنية (الحارة الحضرية المعاصرة) ، وبين هذه البنيوية المجتمعية السكانية وبين الأستعمالات الحادثة في المجال العمراني المباشر للمدينة بغرب نيل أسوان بسماته الريفية ، ولاسيما بالنمط القروي من الموروث النوبي المتميز في أقليم جنوب الوادي وأحد أهم صور نسق العمارة التقليدية في الأقليم .

 
                 
    الموقف في 2018              
   
             
      لمزيد من المعلومات والاطلاع على الدراسة الكاملة للمشروع ( الدراسات )