تطوير منطقة صان الحجر الآثريــة

 

 
   
  موقف الأعمال : تصميم ابتدائي    المالك : المجلس الأعلى لللأثار
  السنة : 2008    الموقع : محافظة الشرقية - مصر   
     
 

تانيس عاصمة مصر خلال الأسرتين الحادية والعشرون والثانية والعشرون ، ورغم أن العاصمة تحولت إلى تل بسطة فإنها ظلت المركز السياسي والديني واحتفظت نسبياً بدورها التاريخي بدرجات متفاوتة ، ومساحة تل تانيس الأثري حالياً حوالي 500 فدان ويضم أنماطاً من الآثار تتفاوت في أنماطها نحددها في :

  • عدداً من المعابد ومنها : معبد أمون ومعبد موت ومعبد الشرق ومعبد خنسو ..
  • سبعة مقابر للأسرتين الحادية والعشرين والثانية والعشرين صغيرة الحجم بحرم معبد امون .
  • بقايا بحيرة مقدسة شمال شرق معبد أمون وهي ثاني أكبر بحيرة مقدسة بعد الكرنك .
  • أربعة آبار بحرم معبد أمون تبين التقدم المعماري في تنوع أشكال وأحجام الآبار ونظامها .
  • ضم معبد أمون حوالي خمسة عشر مسلة مختلفة الارتفاعات نقل منها العديد للخارج ومازال هناك عدداً منها يمكن ترميمه ، بالإضافة لتماثيلي رمسيس الثاني بحاجة للترميم .

ويعتمد تطوير منطقة تانيس الأثرية على قراءة المنطقة وإعادة تقديمها في صورة بصرية رغم غياب كثير من ملامحها ، وذلك من خلال عدد من المحاور وصولاً لمقترحات تصميمية :

  • حل المشاكل البيئية المحيطة بالموقع الأثري لاسيما معالجة مصادر المياه السطحية والجوفية .
  • الحفاظ وحماية المنطقة الأثرية من خلال تأمين حدود التل الخارجية .
  • الاهتمام بترميم المكونات الأثرية المكشوفة أو الظاهرة سواء للمعابد أو المقابر ا أو للعناصر التكميلية كالمسلات والتماثيل والآبار والأسوار .
  • توفير العناصر الإدارية والخدمية اللازمة للتطوير المنطقة وتشمل العناصر التالية :
  1. مباني للأنشطة الإدارية .. وتضم مركز للزوار واستقبال واستراحة الزائرين وخدماتها ، ومكاتب إدارية بمحلقاتها ، ومكتبة ومركز توثيق ، ومباني للبعثات الأجنبية وملحقاتها .
  2. متحف موقع متخصص بالمنطقة .. يضم قاعات متخصصة مع إمكانية العرض الخارجي بالإضافة إلى العناصر التكميلية والخدمية والإدارية اللازمة .
  3. إعداد مخططات للزيارات والجولات التفقدية للزائرين بين مكونات وعناصر المنطقة الأثرية
 
                 
   
     
                 
   للاطلاع على الدراسة الكاملة (صفحة الدراسات)