Very Simple Image Gallery:
Could not find folder /home/walycent/public_html/images/stories/abydos/
 
تطــــوير منـطــــقة أبيـــــدوس الاثريــــة

تتقاطع رحلة الوجود للنيل من الجنوب للشمال مع رحلة الحياة من الشرق للغرب عند نقاط هي ظل الإنسان على المكان ، وتشكل هذه النقاط مسار مواز للنهر يفصل الوادي والصحراء ، محور الخلود ، هنا كانت أبيدوس بالغرب العاصمة الدينية للمصري القديم وكعبته وقبلته .. باب الأبدية . 

أعتمد تطوير المنطقة على فهم هذا النسق الحضاري "أبيدوس المزار نقطة على محور الخلود ، نسق تغيرت مظاهره ولم يتغير جوهره ، أختلفت طبيعة الزيارة والزائر ويبقى معنى المزار محطة نعبر منها الزمان ، وليست مجرد زيارة لمعالم صامتة .. ويتواتر ذات النسق عند نقاط محلية تمتد منها المسارات لما بعد الوادي ( ما بعد المكان والزمان ) ؛ نحدد منها :

  • كوم السلطان
  • معابد سيتي الأول والرعامسة والأوزريون
  • مجموعة سنوسرت
  • مجموعة أحمس الأول

بدأ المشروع بتطوير المجال المكاني لمعابد سيتي والرعامسة والأوزريون لإحياء المزار ، وهو المدخل إلى المنطقة ؛ وتعتمد الرؤية المعمارية على التفاعل مع الطاقة الكامنة المتمثلة في المنظومة الهندسية لعمارة المكان والمتخطية المبنى لتجمع الكل في قانون فراغي واحد حددته إبداعية المصمم الأول ، لتتوارثه الأجيال وتبدع من خلاله عمارتها ليدور الزمان .. ويبقى المكان ؛ ونعبر عن هذه الرؤية بمجموعة إجراءات :

  • فتح المجال البصري للمعابد
  • تطوير الساحة الأمامية للمدخل المحوري لمعبد سيتي ؛ وتنمية خدمات ومركز للزوار
  • معالجة المشاكل البيئية ولاسيما مشكلة المياه الجوفية
  • تنظيم الزيارة ومسارات الحركة بين المعالم الأثرية وترميم المعالم الأثرية 

لقراءة المزيد عن المشروع يرجى الضغط هنا  صفحة الدراسات

   
تطوير منطقة أبيدوس الاثرية
المالك : المجلس الأعلى لللأثار
الموقع : سوهاج
العام : 2003
المرحلة : التنفيذ
 
       

 

FaLang translation system by Faboba