ظـل المنظومـــــــــــــــات
جناح مصر ، بالدورة الحادية عشر ببينالى فينيسيا للعمارة

 

العمارة رسالة مصر الحضارية للإنسانية على مدى تتابع الثقافات والعصور القديمة الفرعونية والقبطية والإسلامية يتبدل الظاهر ويبقى الجوهر والرسالة وتبقى العمارة .

مصر هذا المزيج المتفاعل بين الوادي والصحراء والنيل ولإنسان ..

بين الحديث والقديم والأقدم ..

بين الحادث و المنتظر ..

هذا المزيج هو المحرك لإبداعات المعماري عندما يتواصل معه على هذه الأرض يرسم به منظومته المعبرة عن رسالته ليتولد هنا مبنى أو تشكيل أو فراغ حاملا الرسالة وظلا لهذه المنظومة الهندسية يخاطب المجتمع ويتحاور معه ..

المبنى في دورته يبدأ ظاهريا من عدم وقد ينتهي إلى عدم .. ولكن جوهريا هو ميلاد مادي عند أدراك الإنسان لعمارة المكان والمجتمع .

قد يغيب المبنى عن المكان ولكن تبقى العمارة يولد بها مبنى جديد بذات المكان أو غيره ..

قد يخرج عن إطار الزمان وتبقى العمارة يولد بها ذات المبنى في تعبير جديد ..

بعيدا عن المفاهيم الكلاسيكية المتواترة للمباني الأثرية و التراثية .. فهي هنا مجرد مباني قد تكون منفصلة عن العمارة ، و قد تبقى لكنها تتحول لأنها مازالت حاملة لرسالة العمارة بالرغم من اختلاف الزمان والحدث والفاعلية :

فالهرم ومعابد الكرنك مازالوا يحملون الرسالة .. موجودة بقدرتها على حمل الرسالة .

مجتمعات النوبة جنوب مصر وشمال السودان اختفت عنها مبانيها وبقيت العمارة حملها الإنسان لميلاد جديد .

فالعمــارة .. فكرة لها صفة الديمومة ..

مطلق غائب عند الآخر ولكنه عند المجتمع معلوم ..

والمبنى .. مادة لها صفة التعبير والدورية ..

موجود ظل للغائب ..

العمــارة هي السبب والمصدر ..

والمبنى هو النتيجة والمنتج ..

وآلية العلاقة بين السبب والنتيجة هي المنظومات المشكلة ضمن وجود المجتمع وهي ضمان هذا الوجود ، والعمارة معها أول رواسم هذا الوجود وهي بذلك رسالة المجتمع منه وإليه .

والمبنى يبقى حاملا هذه الرسالة مادام قادرا عليها تتحور مادياته ، و لكن عندما يفقد هذه القدرة ينفصل عن العمارة ويتخطاه المجتمع ويغيب وينتهي حتى لو كان ماديا مازال قائما ، ولكنه في الحقيقة غائب .. وليس كل مبنى بالحتمية حاملا لرسالة العمارة أو ظلا لهذه المنظومات فهو حتى وإن كان قائما فهو فاقد حيويته وغائب وحتما ينتهي به المآب إلى النسيان .

 

معماري .. طـــارق والي

ظــــــل المنظومـــــات
المالك : وزارة الثقافة
العام : 2008
فريق العمل: يحيى شوكت - يحيى الحصافى - أمانى كامل - لارا اسكندر - رامز سامى - رانيا الحلو - كريم فانوس - كريم حموده - شادى يوسف - مازن عبد الكريم - ضحى مجدى - هبه شعيب - معتز فريد - ايمان العدوى - محمد توفيق - نورين مصطفى
القوميسير : طارق والى

 

 

كتالوج ظل المنظوماتico_14_pdf