0
1
2
3
4
5
6
<< 1/7 >>

نادي العاملين بالبنك المركزي المصري

تعتمد علاقة الانسان والطبيعة على محورين :

هندسي .. يمثله الخط المستقيم الممتد الى نقطة مالانهاية.

عضوي .. يمثله المنحنى المكتمل في الدائرة عند المطلق .

وعند اتساق الفكرة المعمارية بهذه العلاقة ؛ يتفاعل الخط المستقيم والمنحنى .. يتحاوران لأبداع حركة حيوية تولد الطاقة الكامنة في الكيان أو المنتج الابداعي ذاته منخلال المنظومة الهندسية ، وعمارة النادي حوار دائم ومتجدد من خلال تلك العلاقة ..

وحددنا الرؤية المعمارية هنا باحترام المكان والانسان معا ، وتبدأ ملامح التشكيل والبناء العمراني في تجسيد الحوار الدائم بين المبني والمفتوح او بين الكتلة والخواء في النسيج المجرد لعمارة المكان ومنه ننطلق في اطار منظومة معمارية للنادي تضم ثلاث مناطق رئيسية تعبر عن البعدين الاجتماعي والرياضي ويتكامل معهم منطقتين متوسطتين مكانيا وانتفاعيا تتداخل فيهما ..

اما المناطق الثلاث الرئيسية هي :

منطقة المباني و الانشطة الاجتماعية و الخدمات ..

منطقة الملاعب المغلقة ..

منطقة الملاعب المفتوحة ..

اما المنطقتين المتوسطتين هما :

منطقة المسرح المكشوف والتراسات المفتوحة وحمامات السباحة و خدماتها ..

المناطق الخضراء و الحدائق ..

ويتجه التشكيل العمراني الى توظيف المشروع ككل كعلامة بصرية مميزة والاستفادة من الارتفاعات الطبيعية الحادثة بالموقع .. وبالتالي تخصيص المناطق المرتفعة من الموقع للانشطة الاجتماعية ، ويتدرج التشكيل الى الانشطة الرياضية .. ويعتمد التصميم المعماري على التشكيل المبسط ليترجم تلك الرؤية من خلال اعتبار المشروع ككل مجموعة تراسات او مصاطب متدرجة مع الميول الطبيعية ، وبعض هذه المصاطب يرتفع ليحتوي الانشطة الاجتماعية والخدمية ، اما البعض الآخر منها يتدرج ليحدد المناطق والمسطحات المستوية للانشطة الرياضية المختلفة وتشكيل المسرح المكشوف ؛ وهي تمثل ذروة التفاعل بين الانسان والطبيعة .. بين النشاط الاجتماعي والرياضي .. بين المبني والمفتوح .. بين الكتلة والخواء تدرج عمراني وبصري محسوب وحوار متوافق مع الطبيعة .. من الطبيعة .. الى الطبيعة ..

طارق والي

نوفمبر 2002


نادى العاملين بالبنك المركزى المصرى
المالك: البنك المركزى
الموقع:
القاهرة ، مصر
العام:
2002
المرحلة:
حاز على الجائزة الثانية
فريق العمل:
طارق والى - حاتم سعيد